الأخبار
29/04/2019

دائرة التخطيط العمراني والبلديات تطلق برنامج السفراء الشباب للمنتدى الحضري العالمي العاشر (WUF10)

أطلقت دائرة التخطيط العمراني والبلديات هذا الأسبوع على هامش مشاركتها في معرض أبوظبي الدولي للكتاب “برنامج السفراء الشباب", سيتم من خلاله تعيين 20 شابًا وشابة سفراءً مروجين للمنتدى الحضري العالمي العاشر2020 المزعم عقده بالعاصمة أبوظبي في فبراير من العام المقبل، وبهدف الاستفادة من مشاركتهم في الحوار الإقليمي حول مستقبل التنمية الحضرية.

وسيلعب المنتدى دورًا رئيسيًا في تنفيذ الأجندة الحضرية الجديدة للأمم المتحدة، التي تحدد كيفية تخطيط المدن وإدارتها لتعزيز التنمية المستدامة على أفضل وجه، وتضع حكومة أبوظبي الأجندة العمرانية الجديدة ضمن أولوياتها الرئيسية لتوافقها الوثيق مع رؤيتها الاستراتيجية في تحويل إمارة أبوظبي إلى إمارة مستدامة تتحقق فيها المحاور الأربعة للتنمية (الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية).

وطبقاً لهذا البرنامج ستعين دائرة التخطيط العمراني والبلديات سفيراً لكل محور من المحاور الأربعة المحددة لأطر عمل الدائرة، وستوكل للسفراء مهام نشر الوعي بالمبادرات المتعلقة بهذه المحاور بين الجهات الرئيسية المشاركة في المنتدى الحضري العالمي العاشر، من خلال الاستفادة من خبراتهم ومصادرهم في مساعدة الدائرة على تنظيم المنتدى.

وفي تعليقه على هذا لبرنامج قال معالي فلاح محمد الأحبابي رئيس دائرة التخطيط العمراني والبلديات: "لقد أطلقنا هذا البرنامج بهدف تعزيز العمل الجماعي وإشراك قطاع الشباب في المنتدى الحضري العالمي العاشر 2020، ولأننا نؤمن بأن شباب اليوم هم مستقبل أبوظبي، لقد حظيت أبوظبي باعترافات عالمية بأنها نموذج يحتذى به ومثل إقليمي أعلى في التنمية الحضرية، فقد بدأنا في عملية تحديد التحديات التي تواجه بناء المدن الحضرية المستدامة والتنمية بمفهومها العام منذ عام 2007، كما قدمت الدائرة منذ ذلك الوقت الكثير من الخطط والبرامج والحلول المستدامة المبتكرة لهذه التحديات، وبدوره سيعمل برنامج السفراء الشباب على تحفيز المجتمع للانخراط في تنفيذ خطط الدائرة المتمثلة بالمحاور الأربعة التي وضعتها الدائرة أطراً لعملها، كما سيساهم هذا البرنامج في تحقيق التنمية الحضرية المستدامة وأهداف المنتدى الحضري العالمي العاشر 2020".

وأقامت دائرة التخطيط العمراني والبلديات حفلاً خاصاً على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقدته في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، قدم فيه معالي فلاح محمد الأحبابي رئيس الدائرة، جائزة المنتدى الحضري العالمي العاشر2020، للدكتورة الأميرة ريم بني هاشم، أول سفيرة يتم تعيينها في برنامج سفراء الشباب للمنتدى الحضري العالمي العاشر2020 (WUF10)، وهي مهندسة معمارية إماراتية مختصة في التخطيط والتصميم والتطوير العمراني ومؤلفة كتاب "Planning Abu Dhabi: An Urban History". الذي يتتبع الطرق المختلفة التي اتبعها حكام الإمارة في التنمية العمرانية ويوضح توسع المدن مع الإشارة إلى إنشاء مجلس التخطيط الحضري في عام 2007 باعتباره علامة فارقة في إدارة نمو مدينة أبوظبي وجعلها المكان الأفضل للعيش والزيارة.

وأشاد معالي فلاح الأحبابي بالشابة الإماراتية لتفانيها وشغفها بوظيفتها ومدينتها قائلا: "إن الحيوية والحماس اللذين يتمتع بهما شبابنا في الإمارات يشعران المرء بالسعادة والفخر والاعتزاز، الدكتورة الأميرة ريم هي مصدر إلهام للجيل الجديد، وتكمن أهمية كتابها في تسليطه الضوء على النهج الشامل الذي نتبعه في تطوير مدينة أبوظبي ورسم بعض أولوياتنا الرئيسية مثل حماية وتعزيز ثقافتنا العربية وتطورها مع احتضان الحياة المعاصرة واحترام الثقافات المتنوعة لسكان مدينتنا، إن هذا البرنامج هو مبادرة توضح وتدعم رؤية قيادتنا الرشيدة التي تهدف إلى خلق مجتمع قوي ومتماسك - مجتمع يسمح للناس بالمشاركة في جميع الفرص المتاحة ".

ومن الجدير ذكره، أن دائرة التخطيط العمراني والبلديات ستدعو شركاءها في المنتدى الحضري العالمي العاشر الاستراتيجيين إلى تقديم لوائح مرشحيهم لتولي منصب السفير في هذا البرنامج، بما فيهم مكتب وزير الشباب ووزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ووزارة الثقافة وتنمية المعرفة ومدينة مصدر وسوق أبوظبي العالمي وإدارة التنمية المجتمعية و وزارة التنمية الاقتصادية وغيرهم من الشركاء، لتحقيق أوسع مشاركة مجتمعية في المنتدى الحضري العالمي العاشر 2020، الذي تتضمن أهدافه إلهام الأجيال الجديدة وزيادة مشاركتها من خلال تحديد الدوافع الرئيسية القادرة على تحفيزهم على التفاعل مع النطاق الكامل لمشاريع التنمية الحضرية في أبوظبي.

أخبار ذات صلة