الأخبار
24/01/2019

دائرة التخطيط العمراني والبلديات تُنظم الورشة الثانية عن الإطلاق التجريبي لمنصة أبوظبي للمشاريع الرأسمالية

نظمت دائرة التخطيط العمراني والبلديات بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين ورشة العمل الثانية عن الإطلاق التجريبي لمنصة أبوظبي للمشاريع الرأسمالية، وذلك في إطار جهودها الرامية إلى ضمان إرساء العمل بمبادئ تخطيط عالمية للمشاريع الرأسمالية وتوحيد آلية اعتمادها في إمارة أبوظبي.

وقد بلغ عدد الحضور الذي شارك في هذه الورشة أكثر من 200 مشاركاً من ممثلي مختلف الهيئات الحكومية ومجموعة من الشركاء الاستراتيجيين والأطراف المعنيين للتعرف على كيفية تطبيق آليات المنصـة الجديدة وتوظيف إمكانياتها في تخطيط المشاريع الرأسمالية.

وتهدف المنصـة إلى جمع كافة مخططات المشاريع الرأسمالية الرئيسية ضمن إطار عمل موحد يضمن تحقيق التعاون على أكمل وجه بين جميع الجهات المعنية من خلال توفير نظرة شاملة عن المخططات التنموية تمكن من الاطلاع على حالة المشاريع التابعة للقطاعات الحكومية والخاصة، ومتابعة تنفيذها.

وتسعى المنصـة كذلك إلى توفير قاعدة لرصد مخططات المشاريع الرأسمالية الحالية المستقبلية التي يتقدم بها الشركاء الاستراتيجيون والجهات الحكومية التي يتم التعاقد معها، بما فيها جميع مشاريع الإنفاق الرأسمالية التي تتطلب موافقة حكومية. 

وستسهم المنصـة في وضع أسس وقواعد ومؤشرات تقييم أداء لتحديد مستوى التقدم المحرز، وتعزيز إمكانيات تطوير منظومة لتحليل المشاريع حسب الجهة الحكومية والموقع الجغرافي والتوقيت والمدة الزمنية وفئة المشروع الرأسمالي الممول على حساب الإنفاق الحكومي.

وفي تصريح له أكد سعادة حمد المطوع، المدير التنفيذي لقطاع شؤون العمليات في دائرة التخطيط العمراني والبلديات أن منصة أبوظبي للمشاريع الرأسمالية ستسهم في ضمان وحدة التوجه الاستراتيجي للجهات الحكومية التي تمول عملياتها من الموازنة العامة للحكومة، مبيناً أنه سيكون لهذه المنظومة انعكاسات إيجابية في تطوير البنية التحتية التقنية لحكومـة أبوظبي.

وأضاف قائلاً: "تشكل منصة أبوظبي للمشاريع الرأسمالية إنجازاً آخر نُضيفه إلى مجموعة الإنجازات التي حققتها حكومة إمارة أبوظبي في إطار سعيها إلى دعم أهدافها الرامية إلى تعزيز مكانة أبوظبي كمدينة ذكية تصل إلى أعلى المراتب الدولية في الريادة."

وتابع: "إننا نسعى من خلال الإدارة الاستراتيجية الكفؤة لمخططات المشاريع الرأسمالية إلى ترجمة رؤية القيادة الرشيدة لتطوير التنموية الاستثمارية والاقتصادية، وتنمية المجتمع وتأسيس قاعدة بيانات للبنية التحتية للإمارة تتماشى مع مخرجات التوجهات الاستراتيجية الكبرى لإمارة أبوظبي."

واختتم سعادته قائلا: "إن المنصـة ستساهم في توضيح نسب الإشغال في جميع المناطق بما يساعد على تحديد احتياجات المناطق في الإمارة، وبما يساهم في تلبية احتياجات المجتمع، من حيث توفير البنية التحتية المطلوبة بالإضافة إلى مساعدة الجهات الأخرى ودعمها من خلال إعطائها نظرة شاملة عن الوضع الحالي للمشاريع الرأسمالية."

ومن جانبها أوضحت المهندسة لطيفة الحلامي، رئيس قسم المشاريع الرأسمالية بالإنابـة، أن المنصـة ستساهم في دعم عملية تخطيط وإعداد ومتابعة خطة المشاريع الرسمالية، إلى جانب دعم عملية اتخاذ القرارات ووضع أولويات المشاريع، كما ستساعد المنصـة الجديدة على تجميع كافة المعلومات المتعلقة بالمشاريع وفقا لاستراتيجية مفصّلة وذكية من شأنها تسهيل عملية تخطيط المشاريع، وتُمكن المستخدم من متابعة المشاريع القائمة وتقييمها، وبالتالي اتخاذ القرارات المتعلقة بمخططات المشاريع المستقبلية بشكل أسرع وفوري.

وضمانا لفعالية أداء منصة أبوظبي للمشاريع الرأسمالية، وتحقيقا لأعلى مستويات القيمة المستفادة منها؛ أكدت الحلامي، أنه سيتم وضع برنامج تدريب متكامل لجميع الأطراف المعنين والشركاء الاستراتيجيين هدفه تطوير المهارات اللازمة لاستخدام المنصة الجديدة على أكمل وجه.

أخبار ذات صلة