الأخبار
04/02/2019

دائرة التخطيط العمراني والبلديات تُشارك في فعاليات شهر الإمارات للابتكار

تُشارك دائرة التخطيط العمراني والبلديات في فعالية "شهر الإمارات للابتكار 2019" التي انطلقت يوم أمس الخميس الموافق 31 يناير 2019، وتستمر لأسبوع كامل على كورنيش أبوظبي التي تسعى إلى إلقاء الضوء على ما تمكنت به أبوظبي من تحقيقه في إطار تطبيق استراتيجية الإمارات الخاصة بالابتكار

وتُشكل فعاليات "شهر الإمارات للابتكار 2019" فرصة مميزة تحتفي فيها الإمارات العربية المتحدة بالمبتكريـن والأفكار المبتكرة. كما أنها تعتبر منصة لاستقطاب العقول وتحفيزها على إنتاج الأفكار المبتكرة واستكشاف المواهب الواعدة وتبنيها ودعمها بما يسهم في تعزيز مستويات تطوير حلول مبتكرة يمكنها أن تستجيب لمتطلبات التحديات الحالية والمستقبلية.

 

وأكدت السيدة حمدة الشامسي، مدير إدارة الاتصال المؤسسي في الدائرة على هامش فعاليات اليوم الأول من أسبوع أبوظبي للابتكار أن القيادة الرشيدة قد عملت على توفير كافة الإمكانيات لنشر ثقافة الإبداع، وتبني مفهوم الابتكار كأسلوب عمل للتطور المستدام، باعتباره أساسا لتطور الدول وتقدمها، مشيرة إلى أن الدائرة تتبنى في رؤيتها وخططها الاستراتيجية سياسة الابتكار.

 

وأضافت قائلة: "إن تحويل الابتكار إلى ثقافة عمل وجعله ممارسـة يوميـة سيساهم في الارتقاء بمفاهيم العمل المؤسسي وإحداث تغييرات إيجابية من شأنها تعزيز كفاءة اقتصاد المعرفـة في شتى المجالات، والإسهام في دعم تحقيق استراتيجية الإمارات للابتكار من خلال العمل على تحفيز جميع الجهات المشاركة على تحويل أبوظبي إلى وجهة رئيسية للابتكار في مختلف القطاعات."

 

وأشارت الشامسي إلى أن الدائرة تحرص على إرساء ثقافة منهجيات التفكير المبتكر مع كافة شركائها الاستراتيجيين من خلال التواصل الدائم والمستمر معهم عبر ورش العمل أو الاجتماعات الدورية التي ترمي إلى تبادل الخبرات والتجارب والاستفادة من الإمكانات المتوفرة وتعزيز الشراكات القائمة بين الدائرة وشركائها بما يساعد على تحفيز المواهب ودعم الأفكار المتميزة والمبتكرة.

 

وأوضحت الشامسي في معرض تصريحها أن الدائرة تشارك هذا العام في فعاليات شهر الإمارات للابتكار إلى جانب بلدية مدينة أبوظبي، وبلدية مدينة العين، وبلدية منطقة الظفرة بسبعة مشاريع تشمل تطبيق “Onwani Click” الذي طُوِّرَ كنظام للعنونة والإرشاد المكاني الموحد يهدف إلى ترقيم المباني وتسمية الشوارع في مختلف أرجاء الإمارة لتعزيز جودة الحياة وتسهيل الوصول إلى أي عنوان في الإمارة.

كما ستشارك الدائرة بمشروع "البوابة الجيومكانية الذكية" التي تشكل نظاما ذكيا متكاملا يوفر بيانات مكانية بصور عالية الجودة على مستوى النظام البلدي؛ والتي تشمل أكثر من 26 طبقة معلومات جغرافية تغطي مجالات رئيسية مثل التخطيط الحضري والبناء والإنشاء والأراضي والعقارات.

وإلى جانب البوابة الجيومكانية الذكية ستعرض الدائرة كذلك "نظام جيوبلانر الذكي"، وهو نظام تفاعلي يساهم في تعزيز فعالية أداء العمل وسرعة اتخاذ القرارات والإجراءات اللازمة، ويسمح للمخططين بإجراء تحاليل مكانية متقدمة وذكية لتقييم الخدمات المختلقة في أسرع وقت ممكن. كما يعكس الاتجاه السائد في مجال ذكاء الأعمال من خلال دمج بيانات الأعمال مع البيانات المكانية.

وعلى صعيد آخر ستشارك الدائرة بـ "نظام إدارة بيانات المباني" الذي يشكل قاعدة بيانات جغرافية ثلاثية الأبعاد تتضمن التفاصيل الهندسية والمعلومات المرتبطة بها لجميع المباني في أبوظبي، والتي تمكّن من إصدار شهادات الملكية لجميع أنواع الوحدات العقارية والعنونة الداخلية وتطوير العديد من التطبيقات الذكية في مجال الأمن والسلامة وتحديد المواقع والوجهات.

ومن بين المشاريع الأخرى التي تشارك بها الدائرة هناك "المنصة الذكية للخدمات الرقمية" التي توفر حزمة من الأنظمة والخدمات الجديدة المتكاملة المقدمة لمتعاملي البلدية من الجهات الحكومية والقطاع الخاص والجمهور، وتحتوي على مجموعة كبيرة من الخدمات الذكية التي تمكن متعاملي الدائرة والبلديات من إجراء معاملاتهم والحصول على كل المعلومات والبيانات الخاصة بذلك رقميا.

وتعزيزاً من الدائرة لهدف تقريب خدماتها إلى المجتمع ستعرض ضمن مبادراتها المجتمعية التي أنجزتها في منطقة الظفرة مشروع "السيارة الذكية"، والتي تسعى من خلاله إلى توفير جميع خدمات بلدية منطقة الظفرة من خلال السيارة الذكية المتنقلة التي تهدف إلى الوصول للعميل في أي موقع خاصة لمن لا تمكنهم ظروفهم العمرية والصحية من الحضور لمكاتب البلدية المختلفة حيث يتم تقديم الخدمات لهم في مواقعهم

وسعيا منها إلى الارتقاء بمستوى عملها الميداني تعرض الدائرة كذلك لخدمة الطائرة من دون طيار "الدرون" التي تمكن قيادتها من السيارة للوصول إلى الأماكن البعيدة دون الحاجة إلى مغادرة المركبة إضافة إلى تسجيل الفيديو والتقاط الصور وبثها إلى غرفة العمليات المركزية مع وجود شاشة المقصورة الذكية المتعددة الوظائف، والتي تقوم بتشغيل أنظمة الملاحة ثلاثية الأبعاد وتطبيقات نظام التفتيش إلى جانب وظائف أخرى جار العمل على تطويريها.

أخبار ذات صلة