اختبار المؤهل المختص للتقييم بدرجات اللؤلؤ

يُمنح المرشح شهادة المؤهل المختص بموجب اجتيازه للاختبار. ويُعد وجود المؤهل المختص في فريق المشروع أحد متطلبات نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ للمباني والمجتمعات العمرانية، وتكمن مسؤوليته في:

  • فهم وحدات التقييم الخاصة بنظامي المباني والمجتمعات العمرانية وكيفية تطبيقها في المشروع
  • تسهيل عملية الاعتماد
  • التأكد من استكمال الوثائق ودقتها قبل تقديمها لبرنامج إستدامة

للتسجيل في الاختبار اضغط على (نظام إستدامة للتقييم بدرجات اللؤلؤ) في قسم (المتقدمين للاختبار) على موقع www.prometric.com أو عن طريق الرابط التالي

اختبار المؤهل المختص يتم عبر الحاسب الآلي، ويتألف من أسئلة اختيار من متعدد ويتم إجراؤه في مركز اختبار برومتريك (prometric). يتوفر الاختبار في مراكز اختبار إمارة أبوظبي وإمارة دبي على مستوى الإمارات وعلى مستوى عالمي أيضاً

يمكن التقدم لاختبار نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ للمباني (PBRS) أو المجتمعات العمرانية (PCRS). تكلفة كل اختبار 200 دولار (740 درهم تقريباً) ويتألف من 40 سؤال اختيار من متعدد.

يمكن الاختيار ما بين الحصول على شهادتين لكلا النظامين أو واحدة منهما فقط. إلا أنه على المؤهل المختص أن يحمل الشهادة ذات الصلة بالمشروع.

النسبة المطلوبة لاجتياز الاختبار هي 70% أو 28 سؤال من أصل 40 سؤال، وقد تم تحديد هذه النسبة بعد تقييم وعملية جمع معلومات مكثفة عن أول 200 اختبار.وقد تم إخطار أول 200 مؤهل عن طريق البريد الالكتروني في فبراير 2011. ويعمل المجلس على إصدار شهاداتهم وستحمل الشهادات رقم مميز يحدد نوع النظام الذي تخصص فيه المرشح؛ وهو إما نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ للمباني أو المجمعات العمرانية. (يُرجى الاطلاع على متطلبات شهادة المؤهل المختص للتقييم بدرجات اللؤلؤ أدناه)

متطلبات شهادة المؤهل المختص للتقييم بدرجات اللؤلؤ

بعد اجتياز اختبار المؤهل المختص للتقييم بدرجات اللؤلؤ بنجاح، يُرجى الدخول على الرابط التالي، والذي يشتمل كافة المعلومات اللازمة للحصول على شهادة المؤهل المختص للتقييم بدرجات اللؤلؤ

معلومات أكثر عن استدامة

الخطة البحرية

تمتد سواحل البر الرئيسي لإمارة أبوظبي على ما يقارب 2,435 كلم، وتضم مياهها الإقليمية حوالي 215 جزيرة بالإضافة للبيئة البحرية الغنية والمتنوعة التي تشتمل أراضٍ رطبة، وأشجار القرم، وأحد أنواع الحيوانات التي تتميز بأهمية عالمية كالأطوم (بقر البحر). كما تكتسب هذه المناطق البحرية أهمية كبرى تتزايد مع الوقت نظراً لمساهمتها الكبيرة في تنويع اقتصاد إمارة أبوظبي من خلال رفع مستوى الجذب السياحي وزيادة أعداد الزائرين.

خطة العاصمة

عمل التخطيط العمراني على إعداد إطار عمل الهيكل العمراني لخطة أبوظبي لخدمة تطويرها العمراني من خلال برنامج متكامل سيمكنها من تشخيص متطلبات التنمية الحالية والمستقبلية فيها، وسيساعدها على تلبيتها وفقاً لنهج تخطيطي مستدام يرمي إلى الحفاظ على ثقافتها وتراثها ويستشرف متطلبات البنية التحتية الحيوية.

خطة العين

تعد مدينة العين بما تجسده من تقاليد العيش البدوية التي عرفتها المنطقة منذ أكثر من 5000 عام روح إمارة أبوظبي. كما تجسد تطلعات إمارة أبوظبي المستقبلية بفضل ما تزخر به من إمكانات طبيعية وبشرية.