الاخبار
11/06/2019

بلدية مدينة أبوظبي تنجز مشروع تطوير منطقة الزاهية بـ 258.8 مليون درهم

أنجزت بلدية مدينة أبوظبي بالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات العامة (مساندة) ودائرة النقل كافة أعمال مشروع تطوير منطقة الزاهية بتكلفة بلغت 258.8 مليون درهم، والذي نفذته على مساحة تقارب 277,5 ألف متر مربع، مقسمة إلى 69 ألف متر مربع طرق رئيسية، و43,3 ألف متر مربع طرق فرعية، و 164 ألف متر مربع مساحات تجميل للشوارع التي تدخل ضمن المشروع، حيث يغطي المشروع أجزاء من الأحواض شرق 12 وشرق 14.
وأوضحت البلدية أن المشروع تضمن تأهيل وتطوير مرافق خدمة، وتحسين الحركة المرورية، وممرات المشاة، وأعمال بنية تحتية (اتصالات، شبكات المياه والكهرباء) شاملة أعمال التوصيل بالشبكات الرئيسية، وأعمال إنارة الشوارع، وتركيب اللوحات المرورية، وأعمال شبكات صرف مياه الأمطار وذلك على امتداد شارع الفردوس وشارع 10.
وأكدت أن كافة أعمال المشروع هدفت إلى إحداث نقلة نوعية في مكونات البنية التحتية وتحسين مستوى الخدمات لجميع السكان، وأيضاً تأهيل المرافق بما يتناسب مع النهضة الحضارية والشاملة التي تعيشها أبوظبي وضواحيها، إلى جانب تجسيد قيم ومعايير الاستدامة.
وقد تم تنفيذ المشروع في إطار الحرص على تجسيد رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، نحو توفير بنية تحتية عالية الجودة تلبي حاجات الفرد والمجتمع وتتماشى مع أفضل المعايير العالمية وتستهدف الارتقاء بمستوى الحياة وتوطيد أركان التنمية المستدامة وإسعاد المجتمع ورفاهيته، لا سيما  أن هذه المشاريع تحظى بالاهتمام والمتابعة الدائبة من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وأكدت الجهات المشاركة في تنفيذ هذا المشروع التزامها التام في تنفيذه وفقاً لمتطلبات الاستدامة وبناء على  المعايير العالمية من خلال تطبيق أفضل الممارسات للحفاظ على الموارد الطبيعية وحماية البيئة وتخفيض استهلاك الطاقة، منوهة إلى أهمية التعاون والتنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة للدولة نحو تطوير بيئة مستدامة وبنية تحتية متكاملة ومواكبة التطور المستمر الذي تشهده المدينة والنمو السكاني وتلبية احتياجات المجتمع من خلال تنفيذ مشاريع مستدامة تقدم أعلى مستوى من الراحة والرفاهية وترفع من المستوى الاجتماعي والمعيشي للمواطن.
وتفصيلاً، فإن تطوير الزاهية تضمن الربط مع أربعة جسور تستهدف الربط مع جزيرة المارية، بالإضافة إلى 11 تقاطعاً مرورياً، و10 ممرات لتقاطعات المشاة، لافتاً إلى أن المشروع يوفر بيئة آمنة تضع خدمة المشاة ضمن أولوياتها، ويساهم في خفض الازدحامات المرورية في المنطقة.
ويساهم هذا المشروع بشكل كبير في تحسين مستوى التدفق المروري لترتفع القدرة الاستيعابية للمنطقة، بحيث تسمح بتدفق المركبات العابرة خلال الساعة الواحدة بمعدل 4800 مركبة مقارنة بـ 4300 مركبة سابقاً، إضافة إلى زيادة الساحات العامة من خلال توفير 14,200 متر مربع في المنطقة مقارنة بمساحة 8,300 متر مربع سابقاً.
ويهدف المشروع إلى زيادة عدد المواقف في المنطقة وتحسين سلامة وراحة المشاة عن طريق توفير أسطح مقاومة للانزلاق وخالية من العوائق، إلى جانب تحسين مستوى التدفق المروري وتوفير أماكن جلوس مظللة للمشاة وتوفير الطاقة بنسبة 60% باستخدام وحدات إضاءة LED.
وضمن إطار المشروع فقد تم إجراء تحديثات لجميع التقاطعات القائمة في منطقة الزاهية وعددها 11 تقاطعاً بإشارات ضوئية، بالإضافة إلى تركيب 551 عاموداً كهربائياً، فضلاً عن إنشاء أرصفة جديدة للطرق، وتعديل مداخل بنايات، كما تضمن توفير العديد من ممرات المشاة وممرات للدراجات وغيرها.
وشملت أعمال التطوير إنشاء الطرق الجانبية وتحسينها، وإعادة إنشاء مداخل ومخارج الشوارع المحيطة بالفنادق ومركز أبوظبي التجاري (أبوظبي مول) وكل المباني الحيوية، إضافة إلى إجراء تعديل وضبط كافة مداخل البنايات بحيث تكون جميعها حسب المواصفات والمعايير العالمية.
وتشكل الساحات و الأرصفة التي تم إنجازها في عدد من مناطق المشروع عامل جذب للجمهور و السياح، مما سيؤدي إلى إحياء منطقة الزاهية و جعلها من مناطق جذب المستثمرين في جميع المجالات السياحية و التجارية.
وتضمنت الأعمال التجميلية في مشروع تطوير منطقة الزاهية إعادة تصميم الشوارع الخدمية لخدمة المحلات والقسائم التجارية القائمة وتوفير ممرات مشاة بطول 8 كيلومترات، إضافة إلى 304 أماكن جلوس (مظللة)، مع توفير 6 أماكن عامة.
وأكدت بلدية مدينة أبوظبي أن مشروع تطوير الزاهية تضمن تأهيل وتطوير العديد من المرافق والأصول وتحقيق أهداف تتمثل في تحسين التدفق المروري والإنارة وممرات المشاة والارتقاء بمستوى كافة الأصول ومرافق الخدمات.
ويأتي هذا المشروع ضمن إطار خطة أبوظبي الهادفة إلى إحداث نقلة نوعية في مكونات البنية التحتية وتحسين مستوى الخدمات والحياة لكافة السكان، وتأهيل المرافق بما يتناسب مع النهضة الحضارية والتنموية الشاملة التي تعيشها أبوظبي وضواحيها وتجسيد قيم ومعايير الاستدامة.
و يعبر مشروع تطوير (الزاهية) عن التزام دائرة التخطيط العمراني والبلديات - بلدية مدينة أبوظبي بتطوير منظومة البنى التحتية ومواءمتها مع متطلبات المجتمع واستحقاقات التنمية المستدامة، وإعادة تأهيل مكونات المرافق الخدمية وتحسين نمط الحياة بالشكل الذي يحقق تطلعات المجتمع واحتياجاتهم.
وأشارت البلدية أن تطوير (الزاهية) جاء استجابة لعدة مستجدات تمثلت في تنامي الحاجة إلى تطوير المنطقة لتتماشى مع التطورات العمرانية المتلاحقة للعديد من المشاريع مثل تطوير شارع الشيخ زايد ، وجزيرتي الماريا والريم ، ومقترحات تطوير ميناء زايد، والتحسينات المتلاحقة على شارع الميناء.
ونوهت البلدية أن منطقة الزاهية بعد أن تم إنجاز جميع مراحلها أصبحت بيئة متكاملة للعيش المثالي والخدمات الحضارية ، والمرافق المتناغمة والمنسجمة مع محيطها من مشاريع التطوير التي طالت كافة مناطق الحوض.
من جانبها، أشارت دائرة النقل إلى أنها تعمل بالتنسيق مع بلدية مدينة أبوظبي، وشركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» وفرق العمل المكلفة بتنفيذ المشروع بأعلى المعايير وأرقى المواصفات العالمية.

أخبار ذات صلة